العودة الى الدراسة باتت أكثر مرحاً مع هواوي nova 3i

العودة الى الدراسة باتت أكثر مرحاً مع هواوي nova 3i

إنطلاقاً من سعيها لتلبية حاجات المستخدمين، أعلنت “مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين” عن عرضٍ مميز لفترة العودة الى الدراسة، من خلال تقديم هدية خاصة للطلاب لدى شرائهم جهاز nova 3i في متاجر محددّة.

 

فإن كل ما على الطلاب فعله هو إبراز بطاقتهم الدراسية لدى شرائهم جهاز nova3i  من المتاجر الآتية: سوايب في خوري هوم، كارفور، كلاس وعبد الطحان ليحصلوا على “مون لايت سيلفي ستيك”. مع العلم أن العرض سارٍ لغاية 30 أيلول 2018.

 

ويعتبر جهاز  nova 3i الأمثل للجيل الشباب ولعشاق الموضة والذوق الرفيع. فهو مجهّز بالإصدار الأحدث من معالج ’كيرين 710‘ ومنظومة المعالجة الجديدة SoC  القائمة على إمكانات الذكاء الاصطناعي. كما أنّه يتمتّع بواجهة المستخدم الحديثة EMUI 8.2 لضمان أعلى مستويات الأداء، وبكاميرا مدعومة بالذكاء الاصطناعي، كل ذلك يؤكد أن بإمكان الجيل الثالث من جهاز nova 3i، تأمين نمط حياة مدعّم بالذكاء الإصطناعي لمستخدميه.

 

ومن خلال تجهيزه بأربع كاميرات، إثنتين أماميتين، واثنتين خلفيتين، يرسي nova 3i معياراً جديداً للهواتف الذكية.

فالكاميراتان الأماميتان بدقة 24 ميجابكسل و2 ميجابكسل تتيحان التقاط أروع صور السيلفي. أما الكاميرتين الخلفيتين فتبلغ دقتهما 16 ميجابكسل و2 ميجابكسل، ما يمثل الخيار المثالي لالتقاط الصور المميزة خلال المغامرات، ويمكن للمستخدمين الإستمتاع بمميزات الكاميرا في هذا الجهاز لأقصى الحدود بفضل شريحة الذاكرة الضخمة التي يقدمها الجهاز وتصل الى 128 جيغابايت.

ويمكنهم خوض أفضل تجربة لعب مع شاشة العرض الكاملة بقياس 6.3 إنش بتقنية الوضوح الكامل التي يتمتع بها الجهاز، والتي توفر مشاهدة غنية، نابضة بالحياة وواضحة.

 

*انتهى*

 

لمحة عن ’مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين‘:

تعتبر مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين واحدة من ثلاث مجموعات أعمال منضوية تحت مظلة شركة هواوي، وتوفر مجموعة من المنتجات بما فيها الهواتف المتحركة، والإكسسوارات الرقمية، والأجهزة اللوحية، والحواسيب المحمولة. وتتوافر منتجات وخدمات هواوي في أكثر من 170 بلداً، وتستخدم من قبل ثلث سكان العالم. وفي عام 2016، حلت المجموعة في المرتبة الثالثة في العالم من حيث حجم شحنات الهواتف المتنقلة.

 

وقد انعكس النمو السنوي الكبير الذي تحققه الشركة في النهوض الكبير الذي حققته علامة هواوي والذي جعلها واحدة من العلامات التجارية الرائدة على مستوى العالم. وفي عام 2017، حلّت ’هواوي‘ في المرتبة 49 ضمن قائمة ’براندز‘ لأفضل 100 علامة تجارية عالمية؛ وفي المرتبة 88 ضمن التقييم السنوي لأعلى العلامات التجارية قيمة والصادر عن مجلة ’فوربس‘؛ والمرتبة 40 ضمن تصنيف ’براند فاينانس جلوبال‘ لأغلى 500 علامة تجارية قيمة في العالم. كما أشار تصنيف قائمة ’فورتشن 500‘ للعام الحالي إلى ارتقاء هواوي إلى المرتبة 83 في التصنيف، محققة قفزةً كبيرةً بعد احتلالها للمركز 129 ضمن قائمة العام الماضي، مع إيرادات بلغت 78.51 مليار دولار أمريكي، الأمر الذي خولها الوصول إلى قائمة أهم 100 شركة عالمية حسب ’فورتشن 500‘ للمرة الأولى.

 

وباعتبارها مجموعة رائدة في تكنولوجيا المعلومات، تخصص هواوي قسماً كبيراً من ايرادات المبيعات السنوية للأبحاث وجهود التطوير، وقامت بإنشاء 16 مركزاً للبحوث في جميع أنحاء العالم. ومن ضمن هذه المرافق مركز هواوي لأبحاث الجماليات في باريس. كما قامت هواوي بإنشاء مركز جديد للأبحاث والتطوير في ’مختبر ماكس بيريك للابتكار‘ في مدينة فِتسلار في ألمانيا، حيث تتشارك هواوي وشركة ’لايكا‘ في مجال الأبحاث التكنولوجية لتطوير كاميرات الأجهزة المحمولة وجودة الصور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.