دوري الابطال: الـ بي أس جي يذلّ الريال بثلاثية وفوز كبير للسيتي ودينامو زغرب

دوري الابطال: الـ بي أس جي يذلّ الريال بثلاثية وفوز كبير للسيتي ودينامو زغرب

ضمن فعاليات المجموعة الاولى من منافسات دوري ابطال اوروبا، حقق نادي ​باريس سان جيرمان​ الفرنسي فوزاً مهماً امام ​ريال مدريد​ الاسباني وبواقع 3-0 على ارضية ملعب حديقة الامراء وبغياب الثلاثي نيمار وكافاني ومبابي ليحرز ابناء المدرب توماس توخيل فوزاً مهماً ومستحقاً وسط اداء باهت للفريق الملكي في بداية المشوار الاوروبي.

وفي الشوط الاول قدم لاعبو باريس سان جيرمان اداء تكتيكي ومميز حيث نجحوا في الضغط بقوة على مرمى الفريق الملكي وسط ضياع كبير لابناء المدرب زين الدين زيدان وكان ابناء المدرب توماس توخيل الاكثر جرأة وحركية في ارضية الملعب، وفي الدقيقة 14 منح انخيل دي ماريا هدف التقدم للفريق الباريسي بعد متابعة جميلة لعرضية خوان بيرنات ليخدع الارجنتيني دفاع وحارس الريال وبعدها تحصّل ادين هازارد على فرصة مميزة لخطف هدف التعادل ولكن تسديدته مرت بمحاذاة القائم وحاول غاريث بايل خطف هدف التعادل بضربة حرة رائعة ولكنها مرت بجانب المرمى ليفشل الفريق المدريدي من الردّ بسرعة، وفي الدقيقة 33 عاد انخيل دي ماريا وخطف هدف ثاني للفريق الباريسي بعد تسديدة صاروخية ورائعة وتمريرة حاسمة من ادريسا غايي وبعدها الغى حكم اللقاء هدف لغاريث بايل بعد مراجعة تقنية الفيديو لوجود لمسة يد ليحرم المرينغي من تقليص الفارق وحاول ابناء المدرب زيدان الضغط بقوة لتقليص الفارق ولكن محاولاتهم باءت بالفشل لينتهي هذا الشوط بتقدم باريس سان جيرمان وبواقع 2-0.

وفي الشوط الثاني حاول لاعبو الريال استلام زمام المبادرة حيث نجحوا في السيطرة على اجواء اللقاء من اجل تقليص الفارق وسط اداء حذر من قبل لاعبي الـ بي أس جي والذين كانوا قريبين من خطف هدف ثالث بعد تصدي رائع للحارس تيبو كورتوا لمحاولة خطرة من بابلو سارابيا، وبعدها بدأ مدربي الفريقين في اجراء التبديلات في صفوفهما حيث ادخل توخيل كل من من شوبو موتينغ واندير هيريرا مكان ايكاردي وماركينيوس ليردّ عليه زيدان بإدخال الثلاثي لوكاس فاسكيز ويوفيتش وجونيور فينيسيوس من اجل تعزيز القوة الهجومية للفريق المدريدي وضغط لاعبو الريال بقوة والغى حكم اللقاء هدف لكريم بنزيما بداعي التسلل، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حاول لاعبو الـ بي أس جي تهدئة وتيرة اللعب بشكل كبير حيث حاول ابناء المدرب توشيل حرمان لاعبي المرينغي من الكرة ولم ينجح ابناء المدرب زيدان من تغيير واقع اللقاء وفي الدقيقة 91 خطف لاعب سان جيرمان توماس مونييه هدف ثالث للفريق الباريسي لتنتهي المباراة بفوز باريس سان جيرمان وبواقع 3-0.

ضمن فعاليات المجموعة الثالثة من منافسات دوري ابطال اوروبا، تمكن نادي مانشستر سيتي الانكليزي من تحقيق فوز مهمم خارج قواعده امام ​شاختار​ دونيتسك الاوكراني وبواقع 3-0 في مباراة تسيّدها ابناء المدرب غوارديولا ليخطفوا نقاط المباراة الثلاث.

وفي الشوط الاول فرض لاعبو السيتي سيطرتهم المطلقة على مجريات اللقاء وسط اداء حذر ودفاعي من قبل لاعبي شاختار دونيتسك وكان غابرييل خيسوس قريب من خطف هدف التقدم ولكن رأسيته تصدى لها الحارس الاوكراني، وواصل ابناء المدرب بيب غوارديولا ضغطهم على مرمى الخصم وتمكن رياض محرز من خطف هدف التقدم في الدقيقة 24 بعد تمريرة حاسمة من الكاي غوندوغان قبل ان يعزز الالماني غوندوغان النتيجة بهدف ثاني في الدقيقة 38 بعد تمريرة حاسمة من رياض محرز وبدوره حاول لاعبو شاختار تقليص الفارق ولكن محاولاتهم كانت عقيمة لينتهي هذا الشوط بتقدم السيتزن وبواقع 2-0.

وفي الشوط الثاني حاول لاعبو شاختار الضغط بقوة على مرمى السيتي من اجل تقليص الفارق والعودة الى اجواء اللقاء وقابله لاعبو السيتي بهجمات متقنة وخطيرة وكان ابناء المدرب غوارديولا قريبين من خطف المزيد من الاهداف حيث اهدر غوندوغان فرصة ذهبية امام المرمى بعد تسديدة جانبت القائم، وبدوره اصاب رحيم سترلينغ القائم بعد تسديدة جميلة قبل ان يتصدى حارس شاختار لمحاولة خطيرة من غوندوغان ليحرمه من هدف رابع، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة تمكن غابرييل خيسوس من خطف هدف ثالث للسيتي في الدقيقة 76 بعد تمريرة حاسمة من كيفين دي بروين ولم ينجح لاعبو شاختار من مجاراة خصمهم لتنتهي المباراة بفوز السيتزن وبواقع 3-0.

وفي نفس المجموعة، حقق ​دينامو زغرب​ الكرواتي فوزاً كاسحاً امام اتلانتا الايطالي وبواقع 4-0 في مباراة تسيّدها الفريق الكرواتي بالطول والعرض ليخطف نقاط المباراة الثلاث.

وفي الشوط الاول تمكن المدافع الكرواتي مارين ليوفاك من منح دينامو زغرب هدف التقدم في الدقيقة 10 بعد تمريرة حاسمة من ستويانوفيتش وبعدها حاول لاعبو اتلانتا الضغط من اجل خطف هدف التعادل ولكن التنظيم الدفاعي للاعبي الفريق الكرواتي صعّب من مهمة الفريق الايطالي وفي الدقيقة 31 تمكن اورسيتش من منح دينامو الهدف الثاني قبل ان يسجل اورسيتش هدف ثالث لفريقه في الدقيقة 42، وفي الشوط الثاني تمكن دينامو زغرب من خطف هدف رابع في الدقيقة 68 عبر اورسيتش نفسه ليسجل ثلاثية في اللقاء وعانى لاعبو اتلانتا في ايجاد ايقاعهم في اللقاء لتنتهي المباراة بخسارة قاسية وبواقع 4-0.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *