رأسية رونالدو تمنح الفوز الاول للبرتغال و المغرب خارج البطولة

رأسية رونالدو تمنح الفوز الاول للبرتغال و المغرب خارج البطولة

ضمن منافسات المجموعة الثانية في ثاني ادوار المجموعات في بطولة كأس العالم 2018 ب​روسيا​ ، حقق ​المنتخب البرتغالي​ فوزه الاول في البطولة على ارضية ملعب اولمبيكس لوزينكي ، بينما خرج ​المنتخب المغربي​ رسمياً من البطولة .

وبالعودة الى اجواء المباراة ، فشهد الشوط الاول تقدم سريع للمنتخب البرتغالي في الدقيقة الخامسة عن طريق نجمه الاول وقائده كريستيانو رونالدو من خلال عرضية مواطنه ​موتينيو​ ليمنح التقدم لمنتخب بلاده ، الا ان المنتخب المغربي لم يقف يراقب هجمات منافسه البرتغالي ، حيث نجح رجال المدرب رينارد في تشكيل خطورة على مرمى سيليساو اوروبا من خلال عرضيات امرابط ، الا انهم لم ينجحوا في ترجمتها الى اهداف .

وقبل انتهاء الشوط الاول بدقيقة ، سنحت فرصة خطيرة ​للمنتخب المغربي​ كاد ان يعادل بها النتيجة ، الا ان قائد المغرب المهدي ​بن عطية​ لم ينجح في متابعتها لينهي حكم اللقاء الشوط الاول بتقدم برتغالي .

وفي الشوط الثاني ، دخل المنتخب المغربي وعينه على التعادل ، حيث سنحت لهم العديد من الفرص من خلال عرضيات وتمريرات نجم الفريق امرابط ، وكان ابناء المدرب رينادر على مقربة من تسجيل هدف التعادل لكن حامي عرين البرتغال باتريسيو وقف سداً منيعاً ونجح في التصدي لرأسية بلهندة .

اما من جهة المنتخب البرتغالي فكان غائباً كلياً عن مجربات الشوط الثاني ، حيث تراجع الى الوراء للدفاع عن الهدف الوحيد الذي سجله نجمه الدون الذي يتصدر ترتيب هدافي البطولة برصيد اربعة اهداف .

وفي الدقيقة 84 ، ارتكب بن عطية خطأ على نجم المنتخب البرتغالي رونالدو على مشارف منطقة الجزاء ، لكن تسديدته ارتطمت بحائط السد ، وكان نجم المغرب زياش من تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 90 لكنه تسديدته صدى لها المدافع البرتغالي .

وبهذا الفوز رفع المنتخب البرتغالي رصيده في النقاط الى اربعة في صدارة المجموعة مؤقتاً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.