دورة تخريج اساتذة ومدربين بالتايكواندو الدكتور ظريفة:سمعة الاتحاد ممتازة دولياً

دورة تخريج اساتذة ومدربين بالتايكواندو  الدكتور ظريفة:سمعة الاتحاد ممتازة دولياً

نظّم الاتحاد اللبناني للتايكواندو دورة تخريج اساتذة جدد (الذين يشرفون على الدورات التي تجري فيها امتحانات) واعدادية للمدربين خاصة بامتحانات الترقية في نادي المون لاسال و قد شارك فيها 52 مشاركاً خضعوا بعدها باسبوع الى امتحانين خطي و تطبيقي.

حضر الدورة رئيس الاتحاد الدكتور حبيب ظريفه، و عضو الاتحاد الماستر المهندس ايلي نعمه.

أشرف على هذه الدورة رئيس اللجنة الفنية الاستشارية العليا الغراند ماستر باسم عاد و ترأسها

رئيس لجنة الامتحانات و الترقيات الغراند ماستر انور نعمه يعاونه كل من مقرر اللجنة الماستر ميشال سعد، رئيس لجنة المدربين الغراند ماستر ألان نجم، رئيس لجنة البومسيه الماستر ايلي شرو ، رئيس لجنة العرض و التكسير الفني الماستر دانيال خورسنجيان كما حضر الغراند ماستر انطوان سعد و عدد من المدربين و اعضاء اللجان.

وختم الرئيس ظريفه الدورة بكلمة طمأن فيها المدربين واللجان “الى الأصداء الأيجابية للإتحاد على المستوى الدولي وسمعة الاتحاد اللبناني ممتازة” .كما هنأ “الحكام والمدربين واللجان على إنجازاتهم الدولية” ودعا الحكام الدوليين للمحافظة على صورة الإتحاد في المحافل الدولية.

وعلى المستوى المحلي ، دعا ظريفه مرة أخرى المدربين والحكام واللجان وأهل اللعبة “الى إعتبار أنفسهم شركاء وليسوا منافسين في مسيرة الإتحاد إذ إن المنافسة مشروعة طبعاً شرط أن تصب في مصلحة الإتحاد على ألا ننسى أن كل منا مسؤول “.وشدّد ظريفه على التعاون مع كل الأطراف من داخل الإتحاد وخارجه وهو أساس النجاح كما دعا كل من أهل اللعبة والمدربين والأهل والاندية الى تقدير لجان الإتحاد وأفراده الذين يسعون جاهدين العمل على المستوى

الإداري والفني واللوجستي من أجل إتحاد أفضل .وتمنى ظريفه على كل شخص المشاركة والمساعدة لإنجاح الإتحاد والدفع به للمضي قدماً إذ يمكن للجميع المساهمة بشتى الطرق حتى بدون الإنضمام إلى اللجان العاملة في الاتحاد .

وطالب ظريفه أهل اللعبة والحضور نقل ما سبق وذكر لكل من لم يتمكن من التواجد في الدوري من أهل ولاعبين .كما دعا عائلة التايكواندو اللبنانية الى الترفّع عن أفكار المجتمع وذاكرته القصيرة حيث الكلام يفوق العمل وهذا ليس الهدف المطلوب “إذ أن هدفنا العمل المتميّز”. ونوّه ظريفه مرة أخرى بالمجهود الكبير الذي تبذله لجان الإتحاد كما أكد ترحيبه الشخصي وترحيب الإتحاد لأي ملاحظة بنّاءة من قبل أهل اللعبة والمدربين متمنياً إرفاق أي ملاحظة مكتوبة أو شفهية موجهة لأي عضو من لجان الإتحاد بكلمة “يعطيكن ألف عافية اذا فينا نعمل..”مما يظهر رقي التعامل والتقدير المرمى اليه بالعلاقات بين جميع الأطراف المعنية.