بطل العالم 2018 اوروبي بعد خروج البرازيل امام بلجيكا

بطل العالم 2018 اوروبي بعد خروج البرازيل امام بلجيكا

ضمن فعاليات ​الدور ربع النهائي​ من منافسات ​بطولة كأس العالم 2018​ والمقامة على الاراضي الروسية ، حسم ​المنتخب البلجيكي​ قمة هذا ​المونديال​ امام السيلساو ​البرازيل​ي وبواقع 2-1 في مباراة مجنونة ورائعة وقدم لاعبو المنتخبين اداء مبهر وجميل وكان اللقاء تكتيكياً من قبل لاعبي ​الشياطين الحمر​ حيث تألق جميع لاعبوه دفاعياً وهجومياً وقام ابناء المدرب ​روبيرتو مارتينيز​ بواجباتهم الكاملة وخصوصاً الحارس المتألق ​تيبو كورتوا​ والذي انقذ منتخب بلاده من اهداف محققة ، وبدروه رمت البرازيل كل أوراقها الهجومية الى الامام وتحصلّوا على العديد من الفرص الخطرة ولكن الحظ عاندهم ليخرج ​نيمار​ وزملائه من الدور ربع النهائي ، وبهذا الفوز حسمت ​بلجيكا​ تاهلها الى ​الدور نصف النهائي​ لمواجهة ​المنتخب الفرنسي​.

وكان الشوط الاول سريعاً وقوياً بين لاعبي المنتخبين حيث شهد اثارة كبيرة لا حدود لها وبدأت البرازيل بقوة حيث ضغطت على مرمى المنتخب البلجيكي ولاحت ل​غابرييل خيسوس​ و​باولينيو​ فرصتين بارزتين امام المرمى ولكنهما اخفقا في منح ​منتخب السامبا​ التقدم وأصاب المدافع ​تياغو سيلفا​ القائم بعد متابعة جميلة على اثر ركلة ركنية ، وبدوره لجأ ابناء المدرب روبيرتو مارتينيز الى التمركز في مناطقهم الدفاعية والانطلاق بالهجمات المرتدة وتميز كيفين دي بروين في العديد من المناسبات ليسبب مصاعب كبيرة للدفاع البرازيلي وشهدت الدقيقة 13 هدف عكسي من لاعب الوسط البرازيلي ​فيرناندينيو​ بعد ركلة ركنية من ​ناصر الشاذلي​ تابعها ​فيرنادينيو​ عن طريق الخطأ في مرمى منتخب بلاده وهذا الهدف منح لاعبو الشياطين الحمر مساحات كبيرة في ظل تقدم ابناء المدرب تيتي الى الامام في محاولة منهم لخطف هدف التعادل وضغط منتخب السامبا بقوة كبيرة ولاحت لهم العديد من الفرص وكان الحارس تيبو كورتوا في المرصاد حيث نجح الحارس البلجيكي في مواجهة لاعبي السامبا وتصدى لمحاولات فيليب ​كوتينيو​ و​مارسيلو​ ، فيما نجح توماس مونييه من ايقاف خطورة النجم نيمار والذي غابت فعاليته بشكل كبير ، وبدوره نشطت مرتدات لاعبي بلجيكا وتمكن الثلاثي ​روميلو لوكاكو​ و​ادين هازارد​ وكيفين دي بروين من بعثرة الدفاع البرازيلي في العديد من المناسبات وسببوا لهم مصاعب كبيرة وكانت وتيرة اللقاء سريعة حيث تقدم لاعبو السيلساو الى الامام لخطف هدف التعادل ولكن الحارس كورتوا تصدى لهم ببراعة كبيرة حيث اوقف انفرادية خطرة لمارسيلو بعد تصدي رائع لترتطم الكرة بعدها بالقائم وتخرج وقابلهم الشياطين الحمر بمرتدات سريعة شكلت خطورة كبيرة على مرمى الحارس ​اليسون​ ومن احداها تمكن دي بروين من استغلال بطء الدفاع البرازيلي ليرسل تسديدة قوية عجز الحارس اليسون عن التصدي لها ليمنح منتخب بلاده هدفاً ثانياً في الدقيقة 31 ، وبعدها حاول كوتينيو التسديد من بعيد وكانت له محاولة خطرة ولكن كورتوا واصل ابداعاته بتصدي رائع وبعدها تحصّل دي بروين على ضربة حرة خطرة ولكن الحارس اليسون تصدى له ببراعة كبيرة لينتهي هذا الشوط بتقدم بلجيكا وبواقع 2-0.

ومع بداية الشوط الثاني اخرج المدرب البرازيلي تيتي لاعب الوسط ويليان وادخل مكانه المهاجم روبيرتو ​فيرمينيو​ وضغط منتخب السامبا بشكل كبير وسط تكتل لاعبي بلجيكا في مناطقهم الدفاعية واعتمادهم على الهجمات المرتدة ، ولم ينجح فيرمينيو من متابعة عرضية مارسيلو الرائعة امام مرمى الحارس كورتوا لتهدر البرازيل هدف محقق وكانت الخطورة الابرز ​للسيليساو​ عبر الجبهة اليسرى بوجود مارسيلو ونيمار وتسبب تراجع جميع لاعبي الشياطين الحمر الى الوارء خطر كبير عليهم حيث اكتسحهم لاعبو السامبا ولاحت لابناء المدرب تيتي العديد من الفرص الخطرة وطالب نيمار وزملائه بضربتي جزاء ولكن ​حكم اللقاء​ طالب بإستمرار اللعب ، وبعدها اخرج المدرب البرازيلي تيتي المهاجم غابرييل خيسوس وادخل مكانه لاعب الوسط الهجومي دوغلاس ​كوستا​ ، ولم ينجح لاعبو بلجيكا في الدخول بأجواء بداية هذا الشوط وسط اكتساح كبير برازيلي لمجريات اللقاء ولكن سرعان ما بدأت خطورة الشياطين الحمر تظهر عبر مرتدات سريعة وكان لادين هازارد تسديدة خطرة مرت بمحاذاة القائم وبدوره انقذ الحارس كورتوا فرصة خطرة من ​دوغلاس كوستا​ ليحرمه من هدف محقق ، واشتد الصراع بين لاعبي المنتخبين في وسط الملعب حيث اغلق ابناء المدرب روبيرتو مارتينيز مناطقهم بطريقة محكمة ووجد لاعبو السامبا صعوبة كبيرة في اختراق دفاع الشياطين الحمر ورغم الدفاع المحكم الا ان دوغىس كوستا حاول التسديد من بعيد في محاولة منهم لمفاجأة الحارس البلجيكي وبعدها اجرى المدرب تيتي تبديله الثالث حيث ادخل ​ريناتو اوغوستو​ مكان باولينيو لتنشيط خط الوسط اكثر في ظل التمركز الدفاعي للاعبي الخصم ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة واصل الحارس كورتوا تصدياته المميزة حيث اوقف انفرادية دوغلاس كوستا وحاول نيمار متابعتها ولكن تسديدته تصدى لها المدافع فيرتونيخين

وشهدت الدقيقة 76 ​هدف رائع​ للبرازيل برأسية جميلة من ريناتو اوغوستو بعد تمريرة ساحرة من كوتينيو وبعدها اهدر فيرمينيو فرصة خطرة امام المرمى البلجيكي بعد تسديدة قوية علّت العارضة وبعدها لريناتو اوغوستو تسديدة رائعة مرت بمحاذاة القائم ليحرم منتخب السامبا من هدف التعادل وواصلت البرازيل اهدار الفرص حيث احفق كوتينيو في ترجمة عرضية نيمار الى هدف التعادل بعد تسديدة عشوائية مرت بمحاذاة القائم واحتدم الصراع بشكل كبير في الدقائق الاخيرة بين لاعبي المنتخبين ونجح هازارد من قتل اللقاء بعد مراوغاته الرائعة والتي اربكت دفاعات البرازيل ليتحصّل على العديد من الاخطاء ولينجح في اضاعة الوقت وبعدها انقذ كورتوا تسديدة رائعة من نيمار بعد تصدي خرافي من الحارس البلجيكي لتنتهي المباراة بفوز بلجيكا وبواقع 2-1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.